الأربعاء، 22 مايو، 2013

أنفاسٌ ذات أمل *


إذا أدركتَ ذات لحظةٍ أنّ رئتيك غدت غير قادرةٍ على بثّ الحياة
و أنّ روحك بدتْ مُتهالكةً أكثر مما يُحتمل وصرتَ تبكي بملء الـ فاه
انسحبْ
سريعًا ، و لاتجعلْ الحزنَ يبدو عليكَ جليًا 
كنْ ضعيفًا معك فقط بعيدًا عمن يعرّف وإن بدا قريبًا
القربُ غير مُبيحٍ لـ الحزن على ضفتي ميلاد سعادةِ الآخرين
و حينَ تقوى الحياة و تغدو ذي جَلَد
عاودْ ممارسة الحياة بـ رئةٍ سليمةٍ مُعافاةٍ من ألم



* لا تكن نافذةَ يأسٍ تتسربُ من أحرفها السلبية لـ القارئين و أولئك الهاربين *




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مواقع هامه