الاثنين، 27 مايو، 2013

بلا مغزى (٦)




في طريقِ العلم
حين تكون متخصصًا لنيل البكالريوس يخيّل لك أنّ التخرج لذة
لكن تكتشف أنه لحظة لاذعة حين يتصادم بالمجتمع
ثمّ تقرر السير مع طموحك
و نيل درجة الماجستير بعزيمة و رغبة 
حينها فقط تكتشفُ ضعف تعليمنا جدًا
لاسيما إن تخصصت فيما يقارنُ بينه و بين عداه
و أنت لاترى مثالاً حسنًا به يُحتذى
حتّى و أنت بهذا العمر العلمي 
لازلنا نعيش معمعةً بالغةً قبيل الاختبار
لايُحسَن فيها مقالُ ولا لطيب الذكر مقام
تعلّم ذاتي
 وتألم مسبوقٌ مترصّد لك آتي 

عذرًا 
لكن حقًا خللُ التّعليم نحنُ صانعيه
و دعونا من الشعارات الرّنانة
و المقالات المُبجلة
فـ لولا الطبّالين ما عُرف المغني . 




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مواقع هامه