الأربعاء، 22 مايو، 2013

بلا مغزى (٢)


بينَ أكوام الورق 
 و حينَ نُصادقُ الأرق
رغمًا عنّا ذات ضعفٍ سـ ننقضُ عهدًا قد قُطع


لستُ من مُتناولي الأدوية بشراهة
ألوذ دومًا لأي سببٍ يحيلُني بعيدًا عن أكوام الحبوب
لكن عندما يفتكُ الصّداع بـ رأسي 
تسقطُ كلّ شعاراتي الصّحية 
لا أحتملُ مطرقةَ الألم حين تغزو أرض عقلي
لذا أتناولُ حينها أيّ مُسكّن قد يسكنُ أدراجي
فقط 
عندما يسقطُ عقلي أسير لعدو شرسٍ كـ الصّداع


لا أحبّ مغافلة أحدهم 
و نقضَ عهدي لهُ 
لذا و إنْ لم يسمع صديقٌ لي عذري 
لكن ( أعتذرُ ) جدًا فقد تناولتُ حباتٍ عدة من المُسكن
رغم أنّي وعدت بعدمِ ذلك 

* البروفين صاحبٌ وفي في ألمٍ صاخب *

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مواقع هامه