الخميس، 2 أغسطس، 2012

سأتنفسك . . "



ها أنا ذا " أتلذذُ بأكلك صباحًا "


أتقاسمك و نفسي حبة تتلوها حبة



أستنشق طعم سكرك قطعة تليها أخرى



اليوم , بدأتُ صباحًا نفسيًا بك



وضعتُ جزءًا منك في مفاتيحي



لأحملك أينما أكون ,



و أسررتُ لحقيبتي ببعض قطع تحملك و سألتها لغيري لا تُحللك ,



أخبرتُ عقلي أني حين أكون معك أسلى



و كثيرًا ما أنّي بوجودك " أنسى "



لذا ,



سأتنفسك . .



أكسجينًا صباحيًا . . "



و فيتامينًا عند المساء . . "

هناك 7 تعليقات:

  1. ها انا ذا اعود لاكتب لك هنا
    جميل طرحك وانتقائك للالفاظ
    وحتى الصورة رائعة جدا

    نعم ، للاسف احيانا ، نحملهم معانا حيث ذهبنا ، ونستنشقهم استنشاقا ونكاد بالبعد عنهم نموت ! ولكن من فيهم يحس بقيمة ذلك ؟ لا اظن احدهم يفعل

    ردحذف
  2. خاطرة راقت لي كثيرا
    خالص التقدير لفكرك وقلمك

    بالتوفيق دائما
    تقبلي مروري

    Casper

    ردحذف
  3. الصديق أحمد ..
    أنرت بعودتك و اطلالتك الجميلة على متنفسي ..
    حقًا ..
    نحن نحملهم في قلوبنا و حيثما نكون
    لكن الاهم أن يقدروا و يستحقوا تلكم المكانة

    الأخ العزيز أحمد
    كن دومًا بالقرب :)
    كل الود و التقدير لك

    ردحذف
  4. الصديق كاسبر ..
    أشكر لك مرورك الجميل هنا :)
    كل الود و الاحترام لروحك

    دومًا أنرني بإطلالتك

    ردحذف
  5. أولا مباركٌ الستايل الجديد صديقتي الغالية ..
    جميلٌ كـ"أنتِ"..

    تدوينةٌ رآاقيةٌ كالعادة ،
    دائمًا ما أحِبّ تدويناتكِ القصيرةَ الموجزة :

    دمتِ بحُب ..

    تحيآاتي لكِ ..

    ردحذف
  6. الحـب جميل فلا شيء يضاهيه أبداً
    فهو المتنفس و الملاذُ من جميع الأحزان
    دام صباحكِ يشرق به
    و دامت السعادة تدثر قلبك و روحك
    طبتِ يا أنيقة :")

    ردحذف
  7. مررررررة نايس انت نايس وكلامك نايس صديقتك منذ الطفولة مها

    ردحذف

مواقع هامه