الثلاثاء، 15 مارس، 2011

هو مطر ! ولآ . . خطر !


هذآ " مطر " ولآ " خطر "

مآ عآد تفرق يآ بشر . .


جو ـآلصبآح رآيق . . يزينه هبوب نسيم رآئع

يلامس صفحآت وجنآتنآ . . و يدآعب قلوبنآ التي تحتآج لنقاء الهواء كثيرًا

نحب هذآ ـالجو ـآلبديع . . نعشقه . . نجن سعآده به 

لكن !

و مآ أن تتكآثف الغيوم في ـآلسماء كثيرًا . .

و تختفي خيوط ـآلشمس الذهبية عن الأرجاء . .

حتي تهرب كل ذبذبآت السعآدة عن أفئدتنا . .

و تهرول رآحه الصبآح إلى اللا إطمئنآن . .

يتغير ذآك المنظر البديع . .

و تترك أكوآب القهوة سريعًا حيث وضعت بهدوء . .

يتحول المشهد في أقل من ثوآني

تمر ـآلدقائق مهرولة . . أنـآ آ آ س تجري . . و آخرون يتحآدثون . . و أولئك يدعون

و كأنمآ مدآر الكون اختل !

. .

هي حبيبآت مطر !

أغرقت كل أفرآحنا بقدومه . .

أغرقت كل أشوآقنا لفصوله . .

أغرقت كل حكآيآنا عن رقصآته و صفآء قطرآته . .



. .

هو مطر . . لا يآ عالم " خطر "

لا تخآف . . و لا تحآول تدور للي حصل عذر . .

قدر ـآلله و مآ شاء فعل



هناك تعليقان (2):

  1. حقيقة و الله بعدما كنا نفرح بتساقط المطر و نتراقص فرحاَ بهطوله ، أصبح الان الصغير و الكبير بأشد الخوف من المطر و أن تحدث كارثه آخرى ، أصبح و للأسف المطر في نظر البعض ذكرى حزينة تؤرق تفكيره و تعيد له أحزان قد توارت خلف
    ذاته المتعبه و المتهالكه ، لكن و الحق يقال ليس للمطر الدخل في ذلك الإحساس ، و لكن هو الاهمال و عدم تأديه الامانه بحق ، هو السبب فيما نراه الآن من كوراث تحدث ، لكن نسأل الله أن يلطف بنا و أن يجزى كل من تسبب في هذه الكارثه .

    ردحذف
  2. دندوشه

    أنرت المتصفح بعد فتره غيآب :(

    اسأل الله ان يحمينا من الكوارث و يسقينا سقيا خير ..

    لك ودي غاليتي

    ردحذف

مواقع هامه