الأربعاء، 2 يوليو، 2014

المرأة مجتمع متعدد.

المرأة مجتمع متعدد .

يكثرُ الحديثُ في رمضان تذمرًا لكثرةِ المهام
لاسيما وأنّ المُقام للطهو يستمر لوقتٍ يطول بحدٍّ بهِ لايُستهان
مهما كانت عادات الأُسر واختلفت التقاليد
فتتزايد الرسائلُ سخريةً من انعدام دورِ الرجال
واكتفائهم بمطالعةِ الأطباق وإبداء الرأي بلا شُكران
ضحكنا اليوم
وضحكنا أمسًا
وضحكنا العام الماضي سخفًا

لكن ماذا بعد الضحك !
هل منَّا متفكر بعيدًا عن محيط الجهل !

السخرية قد تكونُ سلاحًا سامًا
كـ سخرية المهزوم من المنتصر
فإن لم يكنْ مهزومًا يغدُو مهزوزًا
المرأة مخلوقٌ أعظم
من أفكارِ البعض السطحية
وأشكال القصور العقلية
هي - مجتمعٌ متعدد - 
ذو مهامٍ لاتقل بل تكثُر
مجتمع بقلبِ أم حنون
وتدبير أبٍ حكيم
تنظم بعقلٍ موزون
وتصلي بخشوع عبد خنوع
وتفطّر الصائمين بين جدران منزلها بنقاءِ نيةٍ وقلبٍ سليم
وتخلق مجتمعًا مُحِبًّا في طبق
تلك التجاعيد التي تُغافل شباب يديها
ليست عارًا بقدر ماهي عمار للدنيا
ولسنا نُغيّب دور الذكور
فثمّة كُثر يشاركون بحبِّ أجر الإفطار
وحتمًا من حسنُت نيتهُ فيما يعطي
باركَ الله لهُ في أقل مايُعطى
 
هؤلاء الساخرون
يجرّدون أعمالنا من حُسن النية 
النية التي نُثاب بها ونأثم
مهما تكاثرت المهام
فإنّ شهر رمضان يتعاظمُ فيه الأجر لأضعافٍ نسعى لها مدى العام
لذا نجددُ النية كلّ صباح
ونحدد أهدافنا عُليا في جنات الفردوس
لنسمُو ونعلو بعيدًا عن مجالس ينخرُ فيها الوسواس
ونستعيذُ بالله من شر الخناس
ومساؤى نوايا شرارِ النّاس.

للتذكير :
{ إنّما الأعمال بالنيات }
فتخير مقاصد عُليا لأعمالك مهما كانت بسيطة.

هناك تعليق واحد:

  1. اوافقك الراى تماما فى فكرك الراقى سلمت اناملك
    تحياتى واحترامى

    ردحذف

مواقع هامه