الاثنين، 19 مايو، 2014

حلم يختنق.



قد تضيقُ بنا الدنيا
للحدّ الذي نختنقُ عند فوهة حناجرنا
نبكي حُرقةً 
وتموتُ فينا تفاصيل مجنونةً غايةً في الدقة
يُقتل في أرواحنا الحماسُ
ويُيتمّ الطموح قبلَ أن ينضج
تخوننا العبارات القوية
وتخذلنا الصداقات الوردية
يختارُ الجميع الانحياز لفكره بحياديه
ويبقى البعض وراء ظهرك بجدية
يدعمك ويمنعك ويصفعك إن دعى الأمر
بحزمِ مُحِب
وبقلبِ صديق
وبدعواتِ تُخبأ لنا بظهر الغيب
هذا المجتمع المتربع على عرش مكتبه
والمتأنق تحت شعاراتهِ الرنانة
مجتمعٌ متأكسد
ومُفسد لصفاء عقولنا
وبياض نياتنا
هذا المجتمع في غضون أشهر
صقلني بحدّة 
وجلدَ ظهر أحلامي بشدة
لكن الله معي مهما طالت بي المدة
معية الله لنا كافية
فهو الأرحم بنا عند كلّ نازلة
الله هو حسبنا ونعم الوكيل 
ولن نطلب من عداه التيسير.

هناك تعليق واحد:

  1. تلك المعاني الثقة بالله،والتوكل عليه
    وطرح كل الآمال علي أعتاب بابه
    لايمكن تذوقها إلا بهذه الشدائد فله الحمد سبحانه

    ردحذف

مواقع هامه