الخميس، 26 يوليو، 2012

لعبةٌ نرجسية


أمسكتْ بيدي ، و قالت بجنون

دعينا نلعبُ لعبة نفسية ، لنُدرك أنتِ من أي أنماط الشخصية 

و نتطلع على أسرار ذاتك الخفية 

ضحكتُ بصوتٍ سمعه الأغلبية ، ثم أردفتُ قائلة : 

دعينا نُجربُ ما القضية !

سؤالها كان يدورُ حول تصرُفيّ في هدية مالية 

كيف أتصرف فيها و أمامي خيارات مُلزِمة أنْ اختارَ منها بروية

اخترت أقربها لحالتي النّفسية ، فجاءني تحليل الشخصية 

" أنتِ شخصية نرجسية . . تحبين ذاتك بلا تأن و لاتحديد للكيفية

صمتتُ للحظة ، ثم أخبرتها وعلى مُحياي علامة ذهولٍ مخفية 

أنا لستُ أنانية !

لكن ، أتعلمين حقًا يا توأمي الروحية 

يجبُ أن أتمرسَ على صفاتٍ أنانية 

أن أحبَ ذاتيّ أكثرَ مما يظهرُ جلية

و أُغدق على نفسي بكثيرٍ من العطايا الـ لامتناهية 

عالمنا لا يسكنه أفئدة تستحق عطاءً بنفسٍ سخية 

جميعهم يمتصون دماءنا بشهية 

وحين نَبلى يرمون بقلوبنا بلا هوادة أو روية

أتعلمينَ ياصديقة !

منذُ اليوم سأغدو نرجسية ، و سأهنأ مع نفسي 

و فقط حينَ أحققُ أمانيها الذاتية 

هناك تعليقان (2):

  1. عزيزتي : أسماء ~
    صباحكِ طُهر و نقاء ..
    في هذه الأيام الجميع يَسعى خلف أحـلامه و أهدافه
    و إن كان ذلك على حساب من حوله و أصدقائه
    أتعلمينَ يا رفيقة حرفكِ نرجسي لا يضاهيه شيء
    جميل حَد الثمالة :")
    دمتِ بذات الروح النقية
    طبتِ

    ردحذف
  2. الغالية " غفران "
    صباحك جميلٌ كأنتِ
    صدقتِ و خالقي فالجميع أصبح يتصف بشيء من أنانية
    و إن كانت ضئيلة
    أخجلتِ حرفي بثنائك ياجميلة
    كوني بالقرب من حرفي دومًا

    كل الود لك ياصديقة الحرف :)

    ردحذف

مواقع هامه