الثلاثاء، 15 نوفمبر، 2011

لآتي . . مولودي ـآلجديد : )





وُلد كآئن جديد في عآلمي . .


هو بلآ روح . . لكنه يمتلكُ كمًآ كبيرًا ممآ يسكن قلب أولئك الذين يحملون الـ { روح }

لونه مغآير . .

و شكله عن حد المعتآد البعيد سآئر . .

لآ يتحدث  . . !

 لكنه يُحسن الإنصآت  ْ

لآ يُعلق . . !

بيد أنّي به أتعــلق . .

لآ يحس بي . . !

إلا أنه يفهمني فيحتضنني كلمآ احتجت لـذلك . .

ـآلجميع في وجوده يعآرضني . . "

و ـآلكثيرون يختلفون معي حول تعلقي به رغم جموده . . "

بيد أنّي أرى فيه مآ لآيرآه ـآلجميع . .

وأعلم أن رؤيآي تُغآرب مرئيآت ـآلآخرين . .

لكن ؛

يظل قولي له أن ـآلاختلاف لآ يفسد للود قضية . .

هو " دميه " أعشقه كـعشقي لدُمآي ـآلوفيه . .

و هم لهم من الأهمية مآ يرغمني على عشقهم و إن أظهرت شرآسة لهم و كأني جدية . .




( لآتــي )

مولود حديث ـآلعهد عآلمي . .

هذآ ـآلعالم الذي أبدو مجنونة فيه بأحاديثي و لعبي و اهتمآمي به . .

لكن لـلحق هو عآلم مهم " فيني "

هناك 10 تعليقات:

  1. مساء الغاردينيا
    ياناسو
    يزننننننننننننننن
    عارفة انا بقول من اول ليه حبيتك كدا
    طلعتي من عشاق الدمى والدب الطعم هذا
    شوفي لو احد قالك حاجة تعالي قوليلي
    ادافع عنك كله الا لآتي
    فكرتيني بواحد يززنننن مصبح ممسي في فرشتي
    هو يشبه لاتي بس لا حبيبي اجمل منه بكثير
    امممم لايجي في بالك شي ترا دبدوب هههههه"
    ؛؛
    ؛
    عارفة اسوما احلى احساس انه تبقى الطفولة
    بداخلنا وخاصة لما تحسي بقربك من دمية معينة
    تشوفي فيها عمرك وطفولتك "
    ؛؛
    ؛
    بجد بجد كنت مبتسمة طول تعليقي عندك
    اممممم بكرة أقولك على الإيميل اوكي هههه"
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  2. اتعلمين سوما :")
    في الامس كنت افكر باقتناء هكذا مخلوق ليدخل في عالمي فيغير من مساره ولو قليلا () !
    لكن التفكير في رأي والديّ , وفي اخي الصغير اللذي لن يدعه حيا لـ أكثر من ساعه الغيت فكرة هذا المشروع ××!
    وبعد ما رأيت لآتي () !
    صممت أخييرا =)


    اقتباس/
    [يمتلكُ كمًآ كبيرًا ممآ يسكن قلب أولئك الذين يحملون الـ { روح }]
    * توقفت كثيرا هناا :"



    لآتي /

    اعتن بسوما جيدا يَ هذاا=)

    ردحذف
  3. أسماء/

    من قال بأن تعلقنا بالدمي حماقة او طفولة غبية

    بل هي أحساس لا يدركه سوي من يعلمه جيدا

    دبدوبك رائع كما هو قلبك البرئ

    همسة صغيرة / دبدوبي أحلي ^_*

    أسعد الله قلبك وأيامك كما أسعدتيني بهمسك البرئ

    ردحذف
  4. جميل الحب المميز .. لكل ما هو مميز .. وإن كان دميةً ..
    بارك الله بك .. وأدام السعادة في ديارك ..

    ردحذف
  5. عزيزتي أسمآء ...
    الدمى ، تلك القطع الصغيرة التي قد تحمل في داخلها
    بالنسبة لنا عالمًا مختلفًا و كبيرًا و ذكريات لا تنسى

    بالنسبة لي فلست ممن يحبون الدمى !
    لا لشيء ، بل لأنني لم أكن يومًا ممن يهتمون بهكذا شيء
    عندي ألعاب كثيرة و لكنها لا تتضمن الدمى
    لا أعرف لماذا !!
    و لكن يبدو أنني لا أتعلق بتلك الأشياء بل هناك ما جذبنب
    أكثر عنها ...

    على كلٍ لكش كل الحب و السلام ...

    تحيآتي لكِ ...

    ردحذف
  6. صباح الخير والسعادة

    جميل أن نخلق عالم مليء بالدفء والحنان

    عالم خاص بنا

    يحمل أسرارنا وأحاسيسنا.

    وكل منا بحاجة ماسة إلى مثل هذا العالم.

    ولا أعتقد أن ذلك من باب الطفولة أو السذاجة فأحد أصدقائي يقول أنه أهدى دبوب كبير لونه أحمر لزوجته ويقول عندما اكون لوحدي أحتظنه وأنام في حظنه.
    هههه

    فكنا والله نتأثر بمثل هذه الدمى.

    والجميل أيضاً أن ننتبه لحياتنا ولا يحرمنا هذا العالم الخاص عن الاستمتاع بالعوالم الخارجية ممن حولنا وحتى إن لم تكن مريحة وسعيدة.
    فنحن من نخلق ونوجد هذه السعادة.

    دمتِ بكل خير وسعادة وتوفيق.

    ردحذف
  7. كثيرة هي حاجياتنا التي تحتظن ذكرياتنا ..

    قد نختلف في الأداة لكن الغاية واحده ~

    ردحذف
  8. الكثير من الجماد قد يحمل احساس صامتا نشعره نحن فقط ..احساس قد لا نحمله لبشر !

    عجبني جدا الموضوع و فعلا الانساس ممكن يرتبط باشياء قد تبدو للبعض بسيطة و لكنها تعني له الكثير

    تحياتي غاليتي

    دمت بكل الحب

    ردحذف
  9. صباح الورد اسماء

    خليني أشكي لك شوي من لاتي بس من فصيلة ثانية

    ماخذ قلب البنت اللي أموت عليها ورغم كذا أحس

    بداخلي أنها مستعدة تستغني عني ولا تستغني

    عنه شفتي حالتي هههههههههه

    هذي نتيجة الغيرة بس رجل يغار من دب كارثة

    بيني وبينك أفكر أغتاله وما أمزح ولا أبالغ

    لما أقول كذا يعني بكرة إذا تزوجتي بإذن الله

    راعي مشاعره طبعاً زوجك مو الدبدوب ههههههه .

    عندي تساؤل ليه ما تستبدلون الألعاب هذي

    بحيوانات أليفة طبعاً والكلام لكل واحدة تملك

    دمية وتحبها وتشوف فيها أكثر من مجرد لعبة

    لأني أظن أن المرأة من لحظة ولادتها وهي تحمل

    جينات الأمومة لتثبت لنا على مدى مراحل عمرها

    أنها أم لأخواتها الرجال ولوالدها وحتى لأبناء

    الأخوة وهذا ما أعتقد أنه سبب التعلق بدمية تشابه

    إلى حد ما الطفل ... وجهة نظر قابلة للصواب و

    الخطأ ....

    تحياتي لك وللبنوته اللي في أول تعليق مع أمنياتي

    بأن يضيع دبدوبها قريباً ... شرير هههههه

    تحياتي وإحترامي وعذراً على التأخير

    ردحذف

مواقع هامه