الجمعة، 4 نوفمبر، 2011

مآ توقف الدنيآ على غيبة أحد

 

" مآ توقف الدنيآ على غيبة أحد "


حقيقة وآقعة ننكر تصديقهآ لآسيمآ بوجود من نحب وآقعًا ملموسًا يحيط بنآ . .

و نرفض التفكير في إحسآس تمثلهآ في حيآتنا و مشآركتنا لتتجسيد أحد ـآلأدوار فيها . .

و نهون على ذوآتنا لوعة ـآلفراق و لهيب ـآلأشواق

حينمآ تُبعد الأقدار عنآ من نحب . .

أيًا كآنت الكيفية . . !

سوآء بتأييده أم معززه برفضه . .

بيد أن ـآلفرآق وآقع لآمحالة . . !

و يجب علينآ ممآرسة طقوسه . . و ـآلاستعداد له و حسن استقباله

فهي ـآلحيآة كيفمآ كانت يجب أن نعيش فصولهآ . .

وحقًا هي لآتقف على غيبة أحدهم . .

وإن توقفت قلوبنآ عن ـآلنبض لفترة . . !

و توقفت عقولنآ عن ـآلرؤية لحين . . !

و ماتتْ فينآ مرآسم روتين محبب للأبد

لكن ريثمآ تموت فينآ حيآة . . تولد فينآ أخرى

" حسنة كآنت أم سيئة "

فبعيدًا عن مقآرنات ـآلأفضلية لمَنْ !

سنعود لممآرسة طقوس ـآلأحياء و تدوم روتينية ـآلطبيعة بلآ توقف

أطآلوا ـآلغيبة أم قطعوآ حبآلها و عآدوا . . !

فإنّ دنيآنا حتمًا لآ تقف على " غيبة " أحد

هناك 5 تعليقات:

  1. عزيزتي أسماء ...
    يقول صلى الله عليه و سلم " أحبب حبيبك هونًا ما عسى أن يكون بغيضك يومًا ما "
    إن كان الامر كما أشرتِ فهنا أحبب حبيبك هونًا ما ، عسى أن يكون الفراق نهايتكما !
    و الفراق حقيقة واقعة و أمر محتم و سنة الحياة و تقلباتها و دورانها
    هو ما يحدث هذا ...
    و علينا نحن أن نتقبل ذلك و نستعد له بعدم التبريح في حبنا !

    على كلٍ عيدًا سعيدًا ...
    تحيآتي لكِ ...

    ردحذف
  2. دنيآنا حتمًا لآ تقف على " غيبة " أحد


    رآاااآئعه وأكثر


    باقة ورد لروحك


    وكل عام وانت بخير أسماء

    ردحذف
  3. سنعود لكننا سنكون آخرين غير الذين تعودنا عليهم

    ربما نكون بنفس الأسماء لكن المضمون سيختلف

    نعم لن تتوقف الحياة لغيبة أحد لكن كل من مر بنا قد أخذ بعضا منا ........

    ومازالت الحياة مستمرة بالفراق واللقا


    دمتى مبدعة

    اقرأى هذه أظنها بنفس المعنى الذى أردته

    http://roaa3lewa.blogspot.com/2011/04/blog-post_18.html

    ردحذف
  4. ما أشد وقع هذه الحقيقة على نفوسنا
    لكنها حقيقة على اية حال ..
    و سنخوض او ''خضنا'' التجربة ..
    لنقر بان الدنيا لا تتوقف على غيبة احد

    كما عهدت قلمك .. مبدعا :)
    متابعة لك

    على الهامش : عساكم من عواده و عيد مبارك سعيد :))

    ردحذف
  5. هذه هي الحقيقة ...قد لا نقبلها كلمات ..و لكننا حتما سنقبلها فعلا..عندما نكون فى موقف يقتضي منا أن نسير بالحياة ..و أن نترك محطة الفراق..لان هناك محطات اخرى يجب ان نمر بها !!

    سلمت يداك اختى اسماء و هذا النزف الراقي

    تحياتي لك و كل عام و انت بخير..

    ردحذف

مواقع هامه