السبت، 7 نوفمبر، 2009

سيد قومهـ غبي أم متغابي !!

ليس الغبي بسيد في قومه .. لكن سيد قومه المتغابي

..

مثل و لربما هو بيت من الشعر .. ليس ثمـة فرق أياً كان ..

المهم هو مايعنيـه و يحمل مبتغى بين حروفه ..

فحقًـــا ..

و عن سابق تجربه .. و كثير خبرة .. كن متغابيًا تنل ماتبتغي ..

فكم من أناس يظهرون الذكاء و الفطنه .. و يكون نصيبهم الهزيمــه ..

بل قد تكون شر هزيمــه ..

مع ذواتهم .. و من شاركوهم تلكم الذوات ..

..

في حين هناك من تظاهر بالغبــاء .. و استغفل من ظنه أن وصل لمبتغاه بتغافلنا ..

لكننــا نضمر ضحكاتنا .. و قهقات صوتنا على مدى سخــفه ..

فهو يتغافل الشخص الخاطىء ..

في بعض المواقف يكون المواجهـه بالتغافل هو الصواب ..

و في الآخر يكون ثمـة لذه في تغافلنا لمن يدعي أنه صادق معنا .. فنظل نضحك سرًا .. حين يتحدث بجرأه ..

و قد نبكي ضجرًا لصدمتنا فيمن امتلك أفئدتنا ..

لكن .. يظل الحل الأفضل لاولئــك الأنام أن تتظاهر بالتغابي .. و تدعهم يسرحون في عالم ترهاتهم ..

بعيدًا عن دوائر عالمنــا ..

و أقرب لمحيطات  غرقوا في سطحية تفكيرها ..

..

و يبقى ...

سيد قومه المتغابي ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مواقع هامه