الجمعة، 22 يناير، 2016

هياط فردي.

#جريمة_الهياط درب الخطر

http://youtu.be/ulKRiocgpjQ

الهياط والتبذير والإسراف
ليس مقصورًا على موائد الولائم
وليسَ مخصصًا على الذبائح والمحافل
الإسراف 
يبدأُ من ( فرد )
يتركُ صحنهُ مليئًا بالطعام بعد وجبة غداء
أو يطلبُ طعامًا يزيد عن حاجتهِ في العشاء
التبذير
أن تُلقي قطعة خبز في سلة المهملات بلا مبالاة
وترى أن زيادة الطعام كنقصانه
معتقدًا أن الموجب كالسالب
وينتهي بـ ( جماعة ) 
فرغمَ أن دول الشرق ذاقت ألم الفقر اليوم دون الغرب
ودول الخليج رأت تحوّل الحال في الجار قبل الغرب
ومعَ ذلك ليسَ هناك من يُفكر
بل غدا الغالب بالنعمة يكفر
فقط تذكر: ( ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ ).

هناك تعليق واحد:

  1. الهياط
    يبدأ بالفرد و ينتهي بالجماعه )
    عباراتك سيمو اختصرت ما نراه من تبذير و اسراف
    فللأسف تغير مفهوم الكرم للبذخ و الاسراف و التباهي بذلك
    و إن كانت هذه الفئه متواجده و صعدت على المنابر الاعلاميه في الآونه الاخيره
    فبفضل الله كشفت لنا عن جانب آخر مشرق نير من مجتمعنا ينبذ مثل هذه الأمور
    و متفائله خيراً أن هذا الهياط الاجتماعي بحول الله و قوته سيذهب بلا عوده
    و اسأل الله أن يمن علينا بدوام النعم و لا يؤخذنا بما يفعله هؤلاء.
    بوركتم سيمو .

    ردحذف

مواقع هامه