الاثنين، 8 أغسطس، 2011

مزاج لايسير بـ هدوء


هنآك أشخآص يكون عآلمنا أجمل بـ دونهم . !

يسير وآقعنآ بشكل هآدىء بلآ عنجهية زمجرتهم . !

و تتقآطر أفكآرنا العفوية بإنسيابية دون تعكير تعليقآتهم . .

رغم أهمية وجودهم ـآلبالغة في العظمة

//

مزآج معكر للغآية :’(

هناك 3 تعليقات:

  1. تماما كما هي البكتيريا .. لا حياة لنا ولا بقاء بدونها رغم انها جد مفزعة و ضارة

    يتواجد الكثير من الناس من حولنا وهم تماما كما البروتينات في أجسادنا فهذا حمض وهذا قاعدي وهذا لا تاثير له .. وما علينا الا أن نفعل ما نراه مناسب وعندها لا ضير علينا :)

    فرج الله كبرتك .. واوصيك بلاحول ولا قوة الا بالله :)

    ردحذف
  2. نعم ، قد نضطرّ أحيانا كثيرة الى معايشة ما لا نحبّ ،،

    لكن ظرورة الاجتماع و اسقامة الحياة تجبرنا على ذلك !

    و ألحياة في مجملها لا تُعطي رونقها الاّ بتواجد الأضداد .

    تحياتي


    منجي


    http://zaman-jamil.blogspot.com/

    ردحذف
  3. صدقتي...
    يآكثرهم... أسومه حولنآ
    بس نفسْك تتلفتي ومآتشوفينهم

    بين قوسين( دآْء لآ دوآء له.... مرض عضآل ويآليتنآ نستطيع محوهِم)

    أعجبتني كلمآتك... أنتظر جديدك يآبنفسج
    لكِ حدآئق من الفل واليآسمين
    متآبعه لكِ
    دمتِ بخير...يآأنيقه...

    ردحذف

مواقع هامه